تحرك عاجل في الأردن بسبب خطأ أثار موجة من الاستياء

أثار نقش اسم صحابي على الحاويات في منطقة شرحبيل بن حسنة بالأغوار، موجة واسعة من الاستنكار، وضجت منصات التواصل الاجتماعي بالحادثة، ما استدعى تحرك رسمي عاجل.

ووفقا للصور التي تم تداولها فإن البلدية اقتبست اسم الصحابي شرحبيل بن حسنة وقامت بحفر اسمه على "الحاويات الجديدة" مما أثار استياء الكثيرين.

وتداول ناشطون صورة لإحدى الحاويات مطبوع عليها اسم الصحابي وهو الاسم المعتمد لبلدية شرحبيل بن حسنة الواقعة في لواء الأغوار الشمالية.

وطالب مواطنون بحسب عدد من وسائل الإعلام المحلية باعتراف البلدية والمصنع بخطئهما واعتذارهما مع ضرورة إزالة الاسم من عن الحاويات الذي يشكله إساءة لاسم الصحابي.

و أكد رئيس بلدية شرحبيل بن حسنة، محمد المرايحة، أن "حاويات النفايات" التي تم توزيعها وكتب عليها اسم الصحابي شرحبيل بن حسنة طرح عطاؤها وتم استلامها خلال إدارة اللجان للبلديات وقبل إجراء الانتخابات البلدية.

وقال إن الحاويات البالغ عددها 150 كانت في مستودعات البلدية، وتم توزيع 30 منها، وسيتم سحبها وشطب اسم الصحابي عنها، واستبدالها باسم المنطقتين التابعتين للبلدية (الكريمة، ووادي الريان)، ومحاسبة من قام باستلام الحاويات ومن اعتمدها.

وأضاف أنه لم يراقب الحاويات قبل توزيعها، وهي متواجدة الآن بساحة البلدية، وتم اخفاء اسم الصحابي عنها كمعالجة أولية.

طباعة