عصافير المناطق الاستوائية ملوّنة أكثر

أكدت دراسة حديثة ما كان يتوقعه علماء الأحياء في القرن الـ19، إذ خلصت نتائجها إلى أنّ العصافير المنتشرة في المناطق المدارية ملوّنة أكثر من مثيلاتها في المناطق المعتدلة.

وخلال مهماتهم العلمية في المناطق المدارية، قدّم علماء الأحياء الأوروبيون تشارلز داروين وألكسندر فون همبولت وألفريد راسل والاس، توصيفاً لهذه الثروة النباتية والحيوانية الملوّنة كثيراً مقارنةً بالأنواع الموجودة في المناطق الواقعة شمال خط الاستواء.

وبهدف إثبات هذه الفرضية، أثبتت النتائج أنّ ألوان العصافير تكون أكثر إشراقاً كلما كانت هذه الطيور قريبة من خط الاستواء، فيما تصبح باهتة كلّما كان العصفور بعيداً من هذا الخط، مشيرةً إلى أنّ الأمر يمثل نوعاً من «القاعدة الجغرافية الحيوية» تُطبّق عالمياً على الجنسين مع تسجيل اختلافات طفيفة بينهما.

طباعة