فيديو تعذيب كلب حتى الموت يفجر غضباً عارماً في مصر

أثار مقطع فيديو أظهر رجلا يقوم بتقييد كلب وتعذيبه بوحشية حتى الموت غضباً واسعاً في مصر اضطرت على إثره السلطات للتدخل والقبض على الفاعل.

وانتشر مقطع  الفيديو الذي أغضب جمعيات الرفق بالحيوان، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أظهر مواطناً مصرياً قام بتقييد كلب وعذبه بوحشية، ما دفع جمعيات الرفق بالحيوان لتدشين حملة تطالب السلطات بالتدخل والقبض عليه.

وكشفت المعلومات أن الواقعة حدثت في قرية سمادون التابعة لمدينة أشمون بمحافظة المنوفية بدلتا مصر، موضحة أن الفاعل يدعى محمد لطفي فرج أبو العينين، ويعمل مزارعا.

كما تقدم محامون وأعضاء بجمعيات الرفق بالحيوان ببلاغات لمديرية أمن المنوفية، حيث تمكنت السلطات من تحديد هوية الفاعل وضبطه، وحرر له محضر شرطة.

إلى ذلك، تبين وفق التحقيقات أن الكلب نفق من جراء التعذيب الذي تعرض له، فيما رفض المتهم الإفصاح عن دوافعه وراء تعذيب الحيوان حتى الموت.

بدوره، كشف ياسر إسلام سكرتير جمعية "أور تيم" لحياة الحيوان الذي قدم البلاغ للنيابة بمعاونة جمعية "كارت" أن معذب الكلب قام بالواقعة حسب ما اعترف به "لكونه كلب ويسبب النجاسة"، فضلا عن أنه كان يلعب ويلهو في أرضه الزراعية ويتلف بعض محاصيله.

وأضاف حسب "العربية.نت" أن نجل معذب الكلب هو من قام بالتصوير وأرسل الفيديو لفتاة في القرية يرتبط معها بقصة حب ليتفاخر أمامها ببطولات والده وتبادلت الفتاة الفيديو مع أخريات يتشاركن معها في جروب للواتساب ومنه تسرب وانتشر على مواقع التواصل.

كذلك، أوضح أن النيابة قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

طباعة