مصر.. أول بيان رسمي من "الداخلية" حول مقتل كاهن الإسكندرية

أصدرت وزارة الداخلية المصرية أول بيان رسمي حول مقتل كاهن كنيسة العدرا بمحرم بك في الإسكندرية، والذي لقي مصرعه اليوم أثناء سيره بمنطقة الكورنيش، حيث طعنه "مسن" بسكين ولفظ أنفاسه الأخيرة، وتم ضبط المتهم، وتولت النيابة التحقيق.

وقالت الداخلية في بيان اليوم: "ضبط مسن قام بالاعتداء على رجل دين مسيحي أثناء سيره بكورنيش الإسكندرية".

وأضافت: "تمكنت الخدمات الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية من ضبط مسن عمره 60 عامًا، قام بالاعتداء على رجل دين مسيحي أثناء سيره بالكورنيش بمنطقة سيدي بشر بالإسكندرية باستخدام (سكين) كان بحوزته وتم نقل المصاب لأحد المستشفيات لتلقى العلاج، إلا أنه توفى حال إسعافه؛ تم اتخاذ الإجراءات القانونية".

وكانت صفحات التواصل الاجتماعي قد تداولت مقتل "أبونا أرسانيوس" كاهن كنيسة العذراء محرم بك والقديس بولس- كرموز، إثر الاعتداء عليه وطعنه بسكين في رقبته على يد أحد الأشخاص.

طباعة