ماهي قصة الماعز «المعجزة» في تركيا

تحولت قرية تركية صغيرة إلى مزار سياحي،  بعد ولادة ماعز، بجلد مجعد بلا شعر، ليطلق السكان المحليون على ولادته «المعجزة».

وبحسب وسائل إعلام محلية،أصيب حسين وأيسل طوسون، اللذان يعملان في الزراعة وتربية الحيوانات، بالذهول عند ولادة الماعز باللون الأسود القاتم مع جلد مجعد. حتى أنهم ألبسوه ملابس الأطفال في المزرعة التي يعيشون فيها في مرسين بتركيا.

وانتشرت أخبار الماعز ببطء، وعندما كان عمره خمسة أيام فقط، بدأ في استقبال زوار فضوليين بكاميراتهم، وقال قريب الزوجين سليمان دمير: «عمري 67 سنة، وهذه هي المرة الأولى التي أواجه فيها شيئًا كهذا. أرسل الله تعالى هذه المعجزة هنا. لقد رأينا حيوانًا برأسين، لكننا لم نر شيئًا مثله»، بحسب «sputnikn».

قالت الأم بالتبني أيسل، إنها لا تزال تدلل «المولود الصغير»، قائلة: «آخذه إلى والدته ليرضع. ألبسه ملابس أحفادي. أحضره إلى المنزل وأطعمه إذا لزم الأمر. ليس لديه شعر، وهذه هي المرة الأولى التي أرى فيها شيئا كهذا. أنا أعتني به كما لو كان طفلًا».

وتابعت: «أحيانًا يصاب الصغير بالحمى، ثم أعطيه شرابًا وحقنة أحفادي. عندما ولد أحدهما ميتا واتضح أن هذا المولود (المعجزة) غير طبيعي اعتقدت أنه سيموت أيضًا، لكن ذلك لم يحدث»، بحسب ما نقلت صحيفة «ميرور».

طباعة