استقبلتها بالأحضان فخنقتها.. الإعدام لقاتلة "فتاة المول" وسط فرحة وزغاريد أسرة الضحية (فيديو)

الضحية (يمين) وصديقتها القاتلة (يسار). أرشيفية

استأنفت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم، محاكمة المتهمين بقتل نجلاء نعمة الله، المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة المول"، وقد حضر المتهمون الثلاثة من محبسهم وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقررت إحالة أوراق المتهمة الأولى والمتهم الثاني إلى مفتي مصر لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهما، وتحديد جلسة أول إبريل المقبل للنطق بالحكم على كل المتهمين.

كما استمعت المحكمة خلال الجلسات الماضية إلى أقوال شهود الواقعة، كما استمعت إلى الطبيب الشرعي، حول أسباب وفاة المجني عليها، وأن السبب الرئيسي في الوفاة هو الخنق، وتم عرض تفريغ لكاميرات المراقبة والتي تكشف تواجد المتهمين الثلاثة في مقر وقوع الحادث.

وهللت والدة الضحية، بعد إصدار الحكم على اثنين من المتهمين بالإعدام شنقًا وعلى المتهم الثالث بالسجن لمدة 15 سنة.

وسجدت والدة الضحية داخل مقر محكمة جنايات الإسكندرية، فور سماعها الحكم اليوم الأربعاء، وظلت تردد: "يحيا العدل، يا بطة حقك رجع يا بطة"، كما رصدت زغاريد الحاضرين.

تعود أحداث القضية إلى 3 أغسطس الماضي، إذ تلقت قوات أمن البحيرة، إخطارًا من شرطة النجدة ببلاغ يفيد بالعثور على جثة فتاة داخل عيادة طبيب عيون بمول سفير بشارع بورسعيد بمدينة كفر الدوار.

بانتقال أجهزة الأمن تبين أن المجني عليها تدعى نجلاء نعمة الله بدوى، 25 عامًا، تعمل داخل عيادة طبيب عيون في المول، وأن مرتكبة الواقعة تدعى نورهان، صديقة المجنى عليها، وآخران.

 

إقرأ أيضا:

تفاصيل مروعة.. قاتلة "فتاة المول" المحكومة بالإعدام تكشف لحظات صديقتها الأخيرة

طباعة