اتهام شركة شوكولاتة شهيرة بالربح من عمالة الأطفال

اتُهمت مونديليز إنترناشونال، مالكة كادبوري البريطانية لصناعة الحلويات، باستغلال الأطفال للعمل حيث أتى ذلك بعد انتشار لقطات من فيلم وثائقي حديث لـ "Dispatches" لـChannel 4 في المملكة المتحدة، ظهر فيه أطفال لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات وهم يعملون بقطع حبوب الكاكاو بالمناجل في غانا الأمر الذي يشكل خطراً علي سلامتهم .

وقالت فتاة  إنها تعرضت للخداع للعمل في المزرعة، معتقدة بأنها ستذهب إلى مزرعة عمها للمساعدة في رعاية الأطفال ولكن بدلا من ذلك أجبرت على العمل لساعات طويلة في المزرعة، ولم يُسمح لها بالذهاب إلى المدرسة. وأضافت أنها لم تتحدث عن ذلك أبدا لأنها "خائفة جدا".

وذكر موقع روسيا اليوم بأنه يتم استخدام عمالة الأطفال غير القانونية لتزويد كادبوري بحبوب الكاكاو - العلامة التجارية المفضلة للشوكولاتة في بريطانيا وأن الأطفال الذين ظهروا في الفيديو كانوا يستخدمون سكاكين حادة لفتح قرون الكاكاو وأنه لم يبدو أن أي من الأطفال لديه معدات واقية.

ومن جانبها صرحت مونديليز بأنها تشعر بقلق بالغ إزاء التقارير المتعلقة بعمالة الأطفال التي يتم استخدامها في إحدى مزارعها، معلنة أنه "لا ينبغي قبول أي قدر من عمالة الأطفال في سلسلة توريد الكاكاو"، وتعهدت بالتحقيق في هذه القضية.

 

 

 

طباعة