بروتين يساعدك في الحفاظ على القوة الجسدية مع التقدم في السن

أشارت الدراسات الحديثة إلى أهمية وجود البروتين في النظام الغذائي لدعم عضلات الجسم  واختيار نوع معين من البروتين إذا كنت ترغب في الحفاظ على صحة جسمك مع التقدم في السن .  

وألقت دراسة جديدة نُشرت في مجلة Cachexia وSarcopenia وMuscle نظرة على بيانات أكثر من 85000 امرأة تجاوزن الستين عاما من العمر حيث لاحظت أن بعضهن يواجهن "ضعف القوة الجسدية "التي ربطت بالبروتين. 

ووجد الباحثون أن تناول البروتين النباتي على عكس البروتين الحيواني أو منتجات الألبان كان له نتائج أفضل عندما يتعلق الأمر بتقليل مخاطر ضعف القوة الجسدية حيث يرجع الاختلاف بين البروتينات الحيوانية والنباتية إلى الأحماض الأمينية التي يحتويها معظمها،

ووفقا لمكتبة الطب الوطنية MedlinePlus، "عندما يتم هضم البروتينات أو تكسيرها، تُترك الأحماض الأمينية".

وتستخدم أجسامنا الأحماض الأمينية لصنع البروتينات لمساعدة الجسم على القيام بأشياء مختلفة مثل إصلاح أنسجة الجسم، وأنسجة العضلات من بين الأنواع الأربعة الرئيسية للأنسجة في أجسامنا والتي تستفيد بالتأكيد بهذه الطريقة.

ووفقاَ لeatthis توضح الدراسة أن الأطعمة النباتية يمكن أن تصنع بروتينا كاملا (بروتين يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة) وللحصول عليه يمكن الجمع بين رقائق الحمص والبيتا والفاصوليا والأرز.

 

طباعة