تحرق زوجها أثناء نومه لعودته متأخراً ثم تهرب

أشعلت امرأة النار في زوجها الذي عاد فجرًا إلى منزله بعد الاحتفال بالكرنفال في بلدية سوليداد بمقاطعة أتلانتيكو في كولومبيا.

ويعاني الزوج الضحية هوغو مانويل روخاس غارسيا (45 عامًا)، من حروق في الصدر والأطراف العلوية والسفلية، ويرقد الآن في وحدة العناية المركزة.

وبحسب محضر الشرطة، فقد نام الضحية بعد مشادة قوية مع زوجته نتيجة وصوله إلى المنزل متأخرا جدا، وهو ما زال مخموراً، وبينما كان نائمًا، قامت المرأة برش الكحول على جسده قبل إشعال عود ثقاب ورميه عليه حتى يحترق.

يقول التقرير الطبي الأول لحالة الزوج: "لديه حروق في الصدر والأطراف العلوية والسفلية. المريض في وحدة العناية المركزة. لم يكن يعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي، لذلك لم يكن من الضروري وضعه تحت التنفس الصناعي".

وبحسب الأطباء الذين أدلوا بإفادتهم في القضية، فإن الضحية أصيب بحروق في 45% من جسده.

أما الزوجة تانيا ميندوزا بيريز، فقد هربت بعد فعلتها ومازالت الشرطة تبحث عنها.

 

طباعة