الإعدام لمصري ارتكب جريمة هزت الرأي العام

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية في مصر، بإعدام المتهم الأول في قضية قتل شهيد لقمة العيش بمركز شرطة أبو حماد وسرقة دراجته البخارية (توك توك) وهاتفه المحمول.

وقضت المحكمة كذلك بمعاقبة المتهمين الثاني والثالث في نفس القضية بالسجن لمدة سنة واحدة.

ووفقاً لموقع "القاهرة 24"، تعود تفاصيل القضية ليوم 5 فبراير من العام الماضي، عندما تلقت قوات الأمن إخطارا يفيد بالعثور على جثة المجني عليه محمد وليد حافظ، 21 عاما، سائق توك توك مقيم بمركز أبو حماد، مقتولا جراء إصابته بكدمات بأنحاء متفرقة بالجسد وتهشم بالرأس وجرح طعني بالرقبة، إذ عُثر على الجثة بجوار نزلة كوبرى العباسة بطريق أبو حماد – التل الكبير، بدائرة مركز أبو حماد.

جرى نقل الجثة لمشرحة مستشفى أبو حماد المركزي، والتحفظ عليها تحت تصرف جهات التحقيق.

تم تشكيل فريق بحث جنائي، وتم فحص معاملات المجنى عليه للتوصل إلى الجناة، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة 3 أشخاص بقصد قتل المجني عليه وسرقة التوك توك منه، وتم القبض عليهم.

 

طباعة