أم عشرينية تقتل وليدها في الحمّام ثم تلقيه من الشباك

 أقدمت أم سورية في لبنان تبلغ من العمر 20 عاماً، على قتل طفلها الرضيع ابن الساعات القليلة من العمر، بدم بارد، بعدما أخلّ حبيبها بوعده ولم يتزوجها.

وأفادت صحيفة "نداء الوطن" أن الشابة السورية ر.ح. قتلت ابنها داخل سيفون المرحاض بعد ولادته بساعات، ورمته من النافذة الى حديقة المنزل القريب منها في حي المسلخ. وبحسب المعلومات، فإن ر.ح تطلقت منذ 9 أشهر ولديها ولد، ثم دخلت في علاقة عاطفية مع جارها من الجنسية السورية، والذي كان مرتبطاً بشابة أخرى، ووعدها بالزواج فحملت منه، وذلك من دون علم أهلها، وحين حان موعد الولادة، دخلت الى الحمام وأنجبت الطفل، ثم قتلته عبر وضعه داخل "السيفون" لإسكاته، ثم رمته من الشباك.

طباعة