صدى صفعة ويل سميث يتردد .. المنظمون: طردناه من الحفل ولم يخرج ! وكريس روك: أحاول استيعاب الأمر !

 لا زالت صفعة ويل سميث التي شكلت مفاجأة حفل الأوسكار، مساء الأحد، تشغل العالم أجمع، حين قام النجم الهوليوودي ويل سميث من مكانه في حالة استياء شديد، ووجه صفعة للفكاهي ومقدم الأوسكار كريس روك بعيد إطلاق الأخير دعابة بشأن الرأس الحليق لزوجته جادا بينكت سميث، المصابة بحالة مرضية تؤدي إلى تساقط الشعر، ما أثار ضجة عالمية.
وفي حين لم يعلق كريس روك (57 عاماً) علناً على تصرّف ويل سميث، إلا أنه كسر صمته، امس الأربعاء، خلال عرض كوميدي في بوسطن. وقال دون الخوض مطولاً في الموضوع إنه لا يزال يحاول استيعاب الأمر، وسيتحدث عنه في وقت لاحق، وفق "نيويورك بوست".
يشار إلى أن أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة كانت أعلنت أن النجم السينمائي ويل سميث رفض تلبية طلب بمغادرة حفل توزيع جوائز الأوسكار بعدما صفع مقدم الحفل الممثل الكوميدي كريس روك، فيما بدأت الأكاديمية عملية قد تؤدي إلى طرد النجم الحائز على جائزة أفضل ممثل.

وقالت الأكاديمية، التي تمنح جوائز الأوسكار، الأربعاء: "نود توضيح أنه طُلب من السيد سميث مغادرة الحفل لكنه رفض، ونقر أيضاً بأنه كان بوسعنا التعامل مع الموقف بشكل مختلف".
كما أوضحت أنها بدأت عملية يمكن أن تؤدي إلى معاقبة سميث لانتهاكه معاييرها الخاصة بالسلوك. وقد تتم الموافقة على عقوبات مثل الوقف أو الطرد في اجتماع مجلس الأكاديمية المقبل في 18 أبريل.

في المقابل اعتذر سميث لروك والأكاديمية والمشاهدين في بيان الاثنين، قائلاً إنه "تخطى حدوده".

وبموجب قواعد الأكاديمية فإن لدى سميث فرصة لتقديم رد مكتوب قبل أن تتخذ أي إجراء، فيما لم يرد ممثلو سميث على طلب للتعليق، الأربعاء.

 

طباعة