انفعالات نجوم حفل الأوسكار على صفعة ويل سميث "مزورة"

بعد الصفعة التي وجهها الممثّل ويل سميث للفكاهي كريس روك خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تضمّ مجموعة صور لممثّلين ادّعى ناشروها أنّها تظهر ردّة فعلهم على هذا التصرّف.

إلا أنّ الادعاء خطأ، فصور الممثّلين جميعها ملتقطة عام 2017 عندما اُعلن، عن طريق الخطأ، فوز فيلم "لا لا لاند" بدلاً من "مونلايت" بجائزة أوسكار أفضل فيلم.

يضمّ المنشور صورة جُمّعت فيها مجموعة من 15 صورة صغيرة لممثّلين معروفين بدت على وجوههم جميعاً علامات الدهشة. وعلّق ناشرو المنشور بالقول "ردّة فعل النجوم الحاضرين في حفل الأوسكار على قيام ويل سميث بصفع كريس روك".

وبدأ انتشار هذه المنشورات بالعربيّة ولغات أخرى في 28 مارس 2022 بعد أن أقدم الممثّل ويل سميث على صفع الفكاهي كريس روك على مسرح احتفال توزيع جوائز الأوسكار وذلك بعد أن تناول روك في دعابة الرأس الحليق لزوجة سميث جيدا بينكت سميث، المصابة بداء الثعلبة الذي يسبب تساقطاً للشعر سبق لها أن كشفت علناً منذ سنوات أنها تعاني منه.

وما كان من سميث إلا أن صعد فجأة إلى خشبة المسرح وصفع روك على وجهه بقوة، وسط ذهول الجمهور الموجود في القاعة والمشاهدين الذين تابعوا الأمسية من منازلهم.

إلا أنّ الصور لا علاقة لها بأي ردّة فعل حول هذه الحادثة، وفق ما نشرت "فرانس برس".

ولا شأن لهذه الصور بما جرى في حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير، بل هي كلّها مُصوّرة في العام 2017 لحظة الإعلان عن جائزة أوسكار أفضل فيلم.

وحدث عن طريق الخطأ آنذاك أن أُعلن فيلم "لا لا لاند" فائزاً بجائزة أفضل فيلم ليتنبّه فريق هذا الفيلم للخطأ الذي حصل ويعلن فوز "مونلايت" بهذه الجائزة ما أثار دهشة بين الممثلين الموجودين.

ويمكن مشاهدة ردات الفعل كلّها في الفيديو المنشور على قناة جوائز الأوسكار على يوتيوب وقتذاك.

طباعة