الاردن.. حبس موظف حاول الاستيلاء على مليون دولار من امرأة أجنبية

قررت الهيئة القضائية المختصة في جنايات الفساد في الاردن حبس موظف حكومي بجريمة التزوير واستعمال مزور، خمس سنوات مع الأشغال المؤقتة وتغريمه مبلغ 500 دينار.

وأصدرت المحكمة قرارها، اليوم الأربعاء، خلال جلسة علنية، قرارا قابلا للاستئناف أمام المحكمة المختصة.

وبين قرار التجريم بحسب عدد من الصحف المحلية، أن الموظف حاول الاحتيال على امرأة من جنسية أجنبية، وسحب وديعة لها في أحد البنوك الأردنية قيمتها 846 ألف دولار، إلا أن هيئة النزاهة ومكافحة الفساد التي لجأت إليها الضحية اكتشفت الجريمة وأوقفت عملية سحب الوديعة وحولت المدان للمحكمة.

وأسندت النيابة العامة للمدان جناية التزوير المعنوي واستعمال مزور وجنحة تزوير أوراق خاصة واستعمالها والشروع بالاحتيال، وثبت للمحكمة بعد جلسات المحاكمة ارتكابه جريمة التزوير المعنوي واستعمال مزور.

وقررت المحكمة بعد ثبوت إدانته بوضعه بالأشغال المؤقتة لمدة 3 سنوات عن جناية التزوير المعنوي، وحبسه لمدة سنتين عن تهمة استعمال مزور، وتغريمه مبلغ 500 دينار، وتضمينه النفقات القضائية والإدارية.

وقررت المحكمة جمع العقوبات واجبة النفاذ بحقه لتصبح 5 سنوات مع الأشغال المؤقتة وغرامة مالية قيمتها 500 دينار.

طباعة