مضاد حيوي جديد يقضي على "البكتيريا الخارقة"

طور علماء بريطانيون من جامعة "لينكولن" مضادا حيويا من "التيكسوباكتين"، قادر على قتل البكتيريا من دون التسبب بأي إتلاف لأنسجة الثدييات التي تم اختباره عليها.

ويعد "التيكسوباكتين" مضاد حيوي نشط في مقاومة الجراثيم التي تتميز بجدارها القوي الذي يصعب على المضادات الحيوية الأخرى اختراقه، ويقضي على الجراثيم عن طريق ربطها بالدهون الثنائية والثلاثية اللازمة لبناء جدار الخلية.

وخلال التجربة التي أجريت على فئران، استخدم المضاد الحيوي الجديد في القضاء على ما يسمى بـال"البكتيريا الخارقة"، والتي عادة ما تقاوم العديد من المضادات الحيوية المستخدمة حاليا على نطاق واسع.

 

مميزات 

ويتميز النوع الجديد من المضادات الحيوية بإمكانية الاحتفاظ به في درجة حرارة الغرفة، مما يسهل توزيعها عالمياَ مقارنة بأدوية وعلاجات تتطلب ظروف تبريد معينة.

وأشار العلماء إلى ميزة أخرى لهذا العلاج، هي احتوائه على بدائل أرخص لبعض الأحماض الأمينية، مما يخفض تكلفة الإنتاج بشدة مقارنة بالمضادات الحيوية المتوفرة في الأسواق.
وتعليقا على الدراسة، قال الباحث الرئيسي الدكتور إيشوار سينغ، إن "التجربة كانت خطوة مهمة نحو إطلاق الإمكانات الطبية الكاملة للتيكسوباكتين للتعامل مع مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية".

و أعرب فيل باكر من وكالة "إنوفيت يو كي" المتخصصة في تمويل مشاريع تطوير المنتجات والخدمات عن سعادته بالنتائج  التي أثبتت صحة وعد التيكسوباكتين الاصطناعي بمعالجة العدوى البكتيرية المقاومة وفق ما نشرته "سكاي نيوز " كما  أكد حرصه على متابعة هذه الرحلة عن كثب في المستقبل .

طباعة