ليلة من العنف في ضاحية باريسية

اندلعت أعمال عنف، ليل الأحد الإثنين، في ضواحي باريس، وهي ثاني ليلة تشهد توتراً بعد مقتل رجل كان يقود شاحنة صغيرة مسروقة، السبت الماضي، برصاص شرطي.

في سيفران المدينة الشعبية شمال باريس، أضرمت النيران عمداً في ثماني سيارات، من بينها شاحنة لنقل البضائع، وامتد الحريق إلى أربع سيارات أخرى، حسبما أفاد مصدر في الشرطة، موضحاً أنه تم توقيف خمسة أشخاص. وأضاف المصدر أنه تم أيضاً نشر حواجز مشتعلة في حي آخر. وفي مدينة أولني-سو-بوا المجاورة، أضرمت النيران ليلاً في حافلة للنقل العام.

وقال مصدر آخر في الشرطة، إنه عندما أقيم حاجز وسط الطريق، اضطر سائق الحافلة إلى التوقف، وطلب من الركاب الخروج منها.

وتابع أن «30 شخصاً ملثمين يحملون قضباناً حديدية» أمروه بأن يخرج بدوره من الحافلة التي سرقوها وأحرقوها.

طباعة