الفلبين في حالة تأهب بسبب بركان قرب العاصمة

تم إجلاء ما يقرب من 3000 شخص إلى ملاجئ مؤقتة. رويترز

أطلق بركان صغير بالقرب من العاصمة الفلبينية مانيلا عمودين من الدخان أمس، في إشارة إلى استمرار ثورانه، ما دفع السلطات إلى حث السكان على مغادرة منازلهم.

ويقع بركان تال في بحيرة خلابة في إقليم باتانجاس جنوب مانيلا. وأطلق عموداً بلغ ارتفاعه 800 متر ثم آخر بارتفاع 400 متر. جاء ذلك في أعقاب ثوران للبركان من فوهته الرئيسة نتيجة تفاعل صخور منصهرة فائقة الحرارة مع الماء.

وقالت في نشرة: «النشاط من الفوهة الرئيسة كان يهيمن عليه تصاعد السوائل البركانية الساخنة في البحيرة التي يقع بها»، محذرة من احتمال انطلاق حمم بركانية قوية في حالة حدوث ثورات بركانية أقوى في وقت لاحق.

وقال مكتب الرئيس رودريغو دوتيرتي إنه يراقب الوضع عن كثب. وأضاف أنه حتى أمس جرى إجلاء ما يقرب من 3000 شخص إلى ملاجئ مؤقتة.

 

طباعة