الإفتاء المصرية تحذر من تحريف آيات الصيام

حذَّرت دار الإفتاء المصرية من التحريف الذي يرتكبه البعض في فهم آيات الصيام.

وأجاب الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بالدار، عن سؤال يسأل صاحبه فيه عن حكم صيام شهر رمضان.

وقال ممدوح، إن صيام شهر رمضان واجب بالكتاب والسنة والإجماع، مؤكداً أنه من أركان الإسلام الخمسة التي وردت بها الشريعة الإسلامية، ووجوبه من المعلوم من الدين بالضرورة.

وأضاف: «نعم قد يستغرب بعض الناس أن نجيب عن سؤال مثل هذا، قد يكون من الأمور البديهية التي لا تحتاج إلى سؤال عنها فضلاً عن جواب، لكن في الحقيقة نحن التفتنا إلى هذا السؤال وأردنا أن نجيب عنه لأن هناك بعض الناس الآن يحاولون أن يستدلوا استدلالاً خاطئاً ببعض آيات القرآن الكريم على أن صيام شهر رمضان ليس واجباً على التعيين، على المكلف القادر، وهذا تحريف لآيات الله».

وتابع: «ويستدلون بقوله تعالى (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ)، وهذا استدلال خاطئ، لأن الآية لا تتكلم عن التخيير، بل تتكلم عن الذي يستطيع أن يصوم ولكن صيامه يؤديه مع مشقة شديدة وتعب شديد».

وأوضح أن هناك فرقاً بين الإطاقة والوسع، مشيراً إلى أن الوسع قدرة على الأداء من غير مشقة.

ولفت إلى أن الإطاقة قدرة على الأداء مع مشقة شديدة، فالآية لا تدل على أن صيام شهر رمضان ليس واجباً.

 

طباعة