جزائرية تواجه الإعدام بعد محاولتها قتل زوجها بـ "الزيت الساخن" !


أوقفت السلطات الجزائرية سيدة في العقد الرابع من عمرها، عقب محاولتها قتل زوجها حرقا، وذلك وفق ما نقلته صحيفة "النهار" المحلية.

وقالت الصحيفة إن المتهمة سكبت الزيت الساخن على وجه زوجها وجسده، إثر خلاف بينهما، ما أدى إلى إصابته، بحروق خطيرة استدعت نقله إلى المستشفى، ووضعه تحت العناية المشددة لنحو أسبوع.

وألقت السلطات الأمنية بولاية عنابة، القبض على الزوجة التي تواجه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، من خلال اللجوء إلى الحرق باستخدام زيت الطبخ، وفقا لما نقلته الصحيفة عن مصادر.

وتعرف المادة 254 من قانون العقوبات الجزائري جريمة القتل بأنها إزهاق لروح شخص، وتكون عمدا عندما يكون القتل مقصودا ومخططا من قبل الجاني.

ووفقا لنص المادة 255 وما يليها من القانون نفسه، العمد هو اقتران القتل بالإصرار، ويكون مسماه هنا الاغتيال وأنه في هذه الحالة توجد خطوة قبل القتل تميزه عن القتل العادي وهي التفكير والتخطيط والترصد، وتكون العقوبة الإعدام حتى لو لم تنجح الجريمة، حيث يعاقب على المحاولة أيضا.

وفي الجلسة الأولى أمام قاضي التحقيق، تم تقرير الإبقاء على توقيف الزوجة ووضعها في السجن إلى حين تعيين موعد جلسة المحاكمة، بحسب الصحيفة.

طباعة