الكشف عن حقيقة "المسجد البسيط"

ضمن المنشورات الرامية لجذب التفاعلات على مواقع التواصل، تداولت صفحات وحسابات صورة لبيت من القشّ قيل إنها تُظهر "مسجدا بسيطا"، مرفقة بتعليقات تحثّ المستخدمين على مشاركتها. لكن وكالة "فرانس برس" كشفت حقيقة الصورة.

يظهر في الصورة بناء من القشّ، وجاء في التعليقات المرافقة "مسجد بسيط".

وأضافت المنشورات "لا أظنّ أنه سينال إعجابكم" في دعوة غير مباشرة لمشاركة الصورة على اعتبار أن صورة "مسجد بسيط" لن تجذب مستخدمي مواقع التواصل.

وكثيرا ما تنتشر صور على مواقع التواصل تحاول تحريك عواطف المستخدمين لجعلهم يشاركونها، وزيادة الإقبال بالتالي على الصفحات أو الحسابات الناشرة لها، على غرار صور يُقال إنها مثلا لطفل يتيم مريض لا يجد من يدعو له، أو لشخص مصاب بإعاقة أو تشوّه "لن يجد من يضع له قلباً".

لكن هذه الصورة المتداولة ليست لمسجد بسيط مثلما ادّعى مروّجوها.

فقد أرشد التفتيش عنها على محرّكات البحث إلى مواقع عدّة وخصوصاً في إفريقيا وفي دولة رواندا على وجه التحديد.

ووفقا لهذه المواقع الناشرة، ومن بينها مواقع سياحيّة، تُظهر الصورة في الحقيقة قصرا يعود لزمن الملكيّة في رواندا، يقع في بلدة نيانزا الجنوبيّة التي كانت عاصمة هذه الدولة الواقعة في الشرق الإفريقي.

أما عاصمة رواندا اليوم فهي مدينة كيغالي الواقعة في وسط البلد.

وأمكن العثور على صور لهذا المقرّ - الذي تحوّل إلى متحف - على موقع خرائط غوغل.

وكان كيغيلي الخامس آخر ملوك رواندا إلى حين إلغاء الملكيّة في العام 1961. وتوفّي في العام 2016 في منفاه في الولايات المتّحدة عن ثمانين عاما.

وقد نقل جثمانه مطلع العام 2017 إلى رواندا حيث جرت مراسم تشييعه.

طباعة