الصين تبحث عن ضحايا وتسجيلات حادث طيران

الجبال تحيط بموقع التحطم ولا يوجد سوى ممر واحد يتيح الوصول إليه. رويترز

قامت فرق الإنقاذ بتمشيط منحدرات جبلية تكسوها الغابات الكثيفة في جنوب الصين، أمس، بحثاً عن ضحايا وتسجيلات بيانات طائرة «تشاينا إيسترن» التي تحطمت أول من أمس، وعلى متنها 132 شخصاً.

وتناثرت أجزاء من الطائرة، وهي من طراز بوينغ 800-737 بين الأشجار التي أحرقتها النيران بعد وقوع أول حادث تحطم لطائرة تجارية صينية منذ عام 2010. وقالت وسائل الإعلام الرسمية إنه شوهدت أيضاً بقايا محترقة لبطاقات هوية وحافظات نقود.

وكانت الطائرة متجهة من مدينة كونمينغ، عاصمة إقليم يونان بجنوب غرب الصين، إلى قوانغشي عاصمة إقليم قوانغدونغ عندما هوت فجأة من ارتفاع التحليق وتحطمت في جبال قوانغشي. وقالت وسائل الإعلام الرسمية إنه ليس من المستبعد مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة.

وأضافت أن الجبال تحيط بموقع التحطم من ثلاث جهات، ولا يوجد سوى ممر واحد صغير يتيح الوصول إليه.

طباعة