لوحة لوجه مارلين مونرو للبيع بمبلغ فلكي

أعلنت دار كريستيز، أن لوحة لوجه النجمة الأميركية الراحلة مارلين مونرو رسمها أيقونة موسيقى البوب آندي وارهول في الستينيات من القرن الماضي ستُعرض في مزاد في مايو بقيمة تقديرية تبلغ نحو 200 مليون دولار، وهو ما سيشكل رقما قياسيا.

وقال أليكس روتر رئيس إدارة الفنون في القرنين العشرين والحادي والعشرين بدار كريستيز إن اللوحة المسماة (شوت سيغ بلو مارلين مونرو) أو«لقطة لمارلين الزرقاء الرزينة» «من المتوقع أن تكون أغلى لوحة من القرن العشرين تباع في مزاد».

وتعد اللوحة التي تحاكي وجه مونرو عام 1964، بشعر أصفر لامع ووجه وردي وظل عين أزرق فاتح، واحدة من خمس لوحات رسمها وارهول لمونرو.

وقال روتر: «استخدم وارهول تقنية المسح الضوئي في هذه اللوحات وفي هذه اللوحة تحديدا، ولم يستخدمها مرة أخرى. لقد كان أسلوبا معقدا للغاية».

وكانت هذه اللوحة مملوكة لمؤسسة توماس ودوريس أمان في زوريخ، وستعود جميع عائدات البيع للمؤسسة التي تكرس جهودها لتحسين حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم.

وقال رئيس مجلس إدارة الفرع الأميركي لدار كريستيز مارك بورتر: «سيشكل بيع هذه اللوحة منفردة المزاد الخيري الأعلى ربحا منذ مجموعة بيجي وديفيد روكفلر في عام 2018».

وتقول دار كريستيز إن أعلى سعر دُفع مقابل لوحة لوارهول كان للوحة «سيلفر كار كراش (دبل ديزاستر)» أو «تصادم العربة الفضية (الكارثة المزدوجة)»، والتي بيعت بمبلغ 105 ملايين دولار في عام 2013.

طباعة