ضمن وجهات دبي في موسم دبي الفني

إطلالات موسيقية عربية متميزة في «مترو دبي للموسيقى»

صورة

ضمن فعاليات النسخة الثانية من مهرجان مترو دبي للموسيقى، الذي ينظمه براند دبي، الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي وهيئة الطرق والمواصلات، ضمن #وجهات_دبي في #موسم_دبي_الفني، تشارك مجموعة من الفنانين العرب جمهور المهرجان إبداعاتهم وعروضهم الموسيقية الحيّة بأساليب وآلات مختلفة، معبّرين عن الهوية العربية وموسيقانا الشرقية الأصيلة الممزوجة بلمسات غربية، ضمن إطار عصري مشوق أمام جمهور المهرجان من مختلف الثقافات.

وفي إطلالة مميزة يشارك في الحدث العالمي، ضمن نسخته الثانية توأم الكمان السوري ميرا وجيدا اللتان أجادتا العزف على الكمان منذ الطفولة، حيث نشأتا على حب الموسيقى والإبداع فيها، وهو ما يظهر في ما تقدمانه من مقطوعات يميزها طابع خاص تمتزج فيها الجُمَل الشرقية والإحساس الذي يلامس القلوب بالبساطة وعذوبة الألحان.

وضمن فعاليات المهرجان، يشارك عازف الفلوت المصري إبراهيم تاج الدين، جمهور مترو دبي عزفه المنفرد والمبتكر على آلة الفلوت.

كما يشارك عازف الجيتار مؤمن الشهير بـ«مو - باس» من مصر، ضمن مهرجان مترو دبي للموسيقى بعزف أشهر الألحان والمقطوعات الموسيقية لكبار الموسيقيين العرب وأهم مؤلفي الموسيقى في العالم العربي، أمثال: عمر خيرت وياسر عبدالرحمن، من خلال آلة الغيتار.

ومن بين المشاركين في نسخة هذا العام من المهرجان الفنان أنس الحلبي، من خلال آلة «الهاند بان» الموسيقية، حيث يعتبر من أبرز عازفي هذه الآلة في العالم العربي، وأول مدرس معتمد لها في الشرق الأوسط. وتشارك عازفة الإيقاع السورية إيناس حلال، جمهور مهرجان مترو دبي للموسيقى تجربتها المتفرّدة مع عالم الإيقاع بأنواعه المختلفة، وشغف العزف على الآلات الإيقاعية المتنوّعة، ورحلتها مع العلاج بالموسيقي بعد أن تعرفت إلى فوائدها في التخفيف من التوتر والاكتئاب والأرق.

ويشارك كذلك في نسخة هذا العام من المهرجان الفنان محمد حسني، المطرب وعازف العود ومؤلف الأغاني المصري، الذي بدأ رحلته الدراسية في معهد الموسيقي بالإسكندرية - مصر، وانتقل بعدها إلى دار العود العربي، ومنه إلى العزف في عدد من المراكز والمواقع الثقافية والفنية المعروفة في مصر، وتوسع نشاطه ليشارك مع فرق موسيقية مختلفة كمطرب وعازف لآلة العود. ويُعدّ مهرجان مترو دبي للموسيقى الأول من نوعه على مستوى المنطقة، ويتضمن عروضاً موسيقية فردية يقدمها العازفون في خمس من محطات مترو دبي المركزية، حيث ينتشر ما يُعرف بعروض «موسيقى الشارع» في العديد من المدن العالمية الكبرى، ويشكل مكوناً أساسياً من مكونات الحياة الثقافية والإبداعية فيها، فيما يوفر المهرجان فرصة لتفاعل الجمهور مع العازفين الذين يرون في تشجيع الناس حافزاً على الاستمرار في تقدم هذه العروض التي يجدون فيها متعة ترضي شغفهم بما يقدمون من فنون موسيقية متنوّعة.

وسيكون المهرجان، الذي ينظمه براند دبي، الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي وهيئة الطرق والمواصلات، برعاية الراعي الرسمي «إل سي واي كيكي»، فرصة للتعرف إلى أشكال مختلفة من الأدوات الموسيقية غير التقليدية، التي طوّرها بعض الفنانين المشاركين بأنفسهم بأسلوب إبداعي يضفي بعض الطرافة على ما يقدمون من عروض موسيقية ممتعة، والتي وصلت بعدد من الفنانين الموجودين في هذه النسخة من المهرجان إلى برامج المواهب التلفزيونية العالمية تقديراً لمواهبهم الفريدة.

• مهرجان مترو دبي للموسيقى يُعدّ الأول من نوعه على مستوى المنطقة، ويتضمن عروضاً موسيقية فردية.

طباعة