علماء يؤكدون وجود علاقة بين البقاء في المنزل والاكتئاب

أثبت علماء بريطانيين عن  وجود علاقة بين المكوث في المنزل فترة طويلة والاكتئاب الشديد.

و أشارت مجلة JMIR mHealth and uHealth ، إلى أن علماء معهد الطب النفسي وعلم النفس وعلم الأعصاب اكتشفوا العلاقة بين المكوث في البيت فترة طويلة والاكتئاب الشديد.

وتوصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج من متابعتهم الحالة الصحية لـ 164 شخصا يعانون من الاكتئاب الشديد، و ذلك من بيانات تحديد الموقع الجغرافي التي حصلوا عليها من الهواتف الذكية للمتطوعين، حيث اتضح لهم كم من الوقت قضى المرضى في بيوتهم.

ووفقا للباحثين كان كبار السن الذين يعانون من أعراض أكثر حدة أقل ميلا لمغادرة المنزل. ولاحظوا أن العلاقة بين الأعراض في أيام الأسبوع كانت أقوى منها في عطلة نهاية الأسبوع.

في وقت سابق ، كشفت الطبيبة النفسية الأمريكية أوما نايدو أسماء الأطعمة التي يجب تناولها للفرح وتحسين الذاكرة و لها تأثير إيجابي على الدماغ. ونصحت بضرورة الاهتمام بالتوابل، التي تعمل كمضادات للأكسدة، وبعضها له خصائص مفيدة أخرى. فمثلا يقلل

الكركم من القلق، ويساعد الزعفران على محاربة الاكتئاب. وللشوكولاتة الداكنة تأثير مماثل.

 

طباعة