ضرب امرأة وحاول خطفها.. والعذر صادم وأسوأ من الجريمة !

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على رجل من ولاية يوتا، لمحاولته خطف امرأة ‏ووضعها في صندوق سيارته.‏

وحسب موقع «سالت ليك سيتي تريبيون» الأمريكي، أكد الرجل في تحقيقات الشرطة معه أنه حاول خطف الضحية بعد أن ظن أنها زوجته.

ورصدت كاميرات المراقبة بالشارع الرجل المذكور وكان يجلس داخل سيارته بجانب الرصيف، يوم الثلاثاء الماضي، عندما كانت المجني عليها تسير بجواره، وما إن رآها حتى خرج من السيارة وفتح صندوقها، وبدأ يسحب المرأة بعنف، لكنها سقطت أرضا، وهي تقاوم وتحاول الدفاع عن نفسها، وبدأ الرجل في سحب حقيبتها منها.

وقاومت المرأة الرجل بشد حقيبتها ومنعه من أخذها، لكنه سدد لكمة لها في الوجه، قبل أن يهرب ويقود سيارته بسرعة عالية.

وقبضت شرطة مدينة بريغهام على المتهم، وأخبرهم أنه تشاجر هو وزوجته في المنزل قبل وقوع الحادث، مضيفا أنه كان يعاقر الخمر، واعتقد أن المرأة التي كانت تسير على الرصيف هي زوجته، وأنه كان يريد «إمساكها ووضعها في السيارة للعودة إلى المنزل».

وتابع الرجل أنه «عندما أدرك أن المرأة التي كان يحاول اختطافها ليست زوجته، تركها في الحال وفر هاربا»، مشيرا إلى أنه «لا يتذكر ضربها أو سرقة حقيبتها». وتم توجيه تهم محتملة في الخطف والسرقة والاعتداء إلى الرجل.

طباعة