لهذا السبب احذروا استخدام "الإيموجي" في مراسلات العمل !

سواء كان وجها مبتسما ودودا أو غامزا أو وجها مكفهرًا، يستعمل الكثيرون الرموز التعبيرية المعروفة باسم "إيموجي" بانتظام في مراسلاتهم، ولكن إذا كنت ترغب في أن تؤخذ على محمل الجد في محيط عملك، فعليك بتجنب هذه العادة في رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل.

فقد كشفت دراسة حديثة، أن الأشخاص الذين قاموا بتضمين الصور والرموز التعبيرية في رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم يُنظر إليهم على أنهم أقل قوة من أولئك الذين يستخدمون الكلمات.

كما قال باحثون إن 62% من المشاركين يفضلون الشخص الذي يقدم نفسه بملف شخصي لفظي.
من جانبها، شرحت الدكتورة إلينور أميت، باحث مشارك في الدراسة، أن الأبحاث بينت أن الرسائل المرئية غالبا ما يتم تفسيرها على أنها إشارة للرغبة في التقارب الاجتماعي، وبالتالي تعطي انطباعًا أن مستخدمها أقل قوة بالمقارنة مع من يستخدم التعبير اللفظي، حيث تُظهر مجموعة منفصلة من الأبحاث أن الأشخاص الأقل قوة يرغبون في التقارب الاجتماعي أكثر من الأشخاص الأقوياء.

وتجدر الإشارة إلى أن استخدام الإيموجي لا يعطي نفس الانطباعات في محيط الأهل والأصدقاء، ولكن في العديد من مجالات الحياة، خاصة في العمل، تسود علاقات القوة، ويجب أن يكون الشخص على دراية بالانطباع الذي تتركه رسائله على متلقيها.

طباعة