«الأدوية في مصر» تحذر من «سموم» تغزو الأسواق

حذرت الشعبة العامة للأدوية في مصر من تداول عدد كبير من المكملات الغذائية مغشوشة ومقلدة وتنتجها مصانع توصف بأنها «بير السلم» وباتت تغزو السوق المصرية.

ونقلت صحيفة «الوطن» عن رئيس الشعبة العامة لشركات الأدوية علي عوف، أن شركات الأدوية، وجهت نداء إلى وزيرة الصحة وطالبته بضرورة وقف تسجيل المكملات الغذائية ومنع تداول 68 مكملا غذائيا عدد غير مطابق للمواصفات تنشر بكثرة في الاسواق.

وقال رئيس الشعبة العامة لشركات الأدوية: أن تداول هذه المكملات الغذائية يهدد صحة الإنسان بشكل كبير جدا لأنها سموم يتم تداولها، ودعا عوف، وزارة الصحة بعدم اعتماد شهادة معهد التغذية والاكتفاء بهيئة سلامة الغذاء حفاظا على صحة المواطنين.

وأشار إلى أن المكملات الغذائية، فيتامينات ومعادن وألياف توضع في أقراص، ويستخدمها الإنسان لتعويض ما يفتقده في نظامه الغذائي اليومي، أو من أجل المساهمة في بناء عضلات الجسم من أهمها فيتامين سي والزنك والأكتوفرين.

ولفت رئيس شعبة الأدوية، إلى أن آليات التسجيل الجديدة التي وضعتها هيئة سلامة الغذاء آمنة حيث اتخذت إجراءات لتسجيل الشركات المنتجة بسهولة واختصرت مدد الموافقات التي تجريها الشركات واستمرار تسجيل هذه المكملات لدى معهد التغذية يتيح فرصة للشركات بير السلم لتصنيع المكملات المغشوشة وترويجها عبر الفيس بوك والصيدليات البعيدة عن الرقابة.

وتطالب الشعبة بضرورة وقف تسجيل المكملات الغذائية بمعهد التغذية بناء على منشور وزارة الصحة بمنع تداول مجموعة من المكملات الغذائية.

 

طباعة