مقتل عروس على يد زوجها بعد 18 يوماً من زفافها بسبب 5 جنيهات مصرية !

شهدت محافظة القليوبية بمصر جريمة بشعة بقتل عروس على يد زوجها بعد 18 يوماً فقط من زواجها بسبب 5 جنيهات مصرية "أقل من دولار واحد" بالسكين.

حيث تلقى مدير أمن القليوبية، إخطاراً من رئيس مباحث مركز شرطة قليوب بالعثور على جثة فتاة داخل أحد العقارات قبل ان تنتقل قوة أمنية سريعاً إلى موقع الحادث وتم نقل الجثة إلى مستشفى قليوب، وتبين أن زوجها وراء ارتكاب الواقعة حيث طعنها بسكين عدة طعنات وفر هارباً.

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية، أن المتهم تشاجر مع زوجته عندما طلبت منه مبلغا ماليا لشراء بعض متطلبات المنزل، إلا أنه رفض وتشاجر معها وطعنها بالسكين في ظهرها.
كما أوضحت التحريات، أن المتهم بعد الزواج لم ينفق على زوجته وكان يعتمد على أسرة زوجته في إرسال الطعام لهم، ويوم الواقعة طالبته زوجته بمبلغ 5 جنيهات لشراء لوازم الطعام، إلا أنه رفض ونشبت بينهم مشاجرة، قام على إثرها بطعنها بمناطق متفرقة بالجسم.

وصرحت والدة الزوجة لوسائل إعلام محلية أنها تقوم ببيع الخضروات للإنفاق على بناتها، وأنها يوم الحادث تواصلت معها ابنتها الضحية وطلبت منها طعاما بسبب جوعها وذهبت مسرعة لها ولكنها وجدتها غارقة في دمائها.
ومن جهتها أمرت نيابة قليوب بمحافظة القليوبية بحبس الزوج المتهم بقتل زوجته بعد 18 يوماً من الزواج بقرية بلقس بدائرة المركز 4 أيام على ذمة التحقيقات. كما أمرت النيابة العامة تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابستها وسؤال أهل المتوفية والتحفظ على "السكين" أداة الجريمة وإرساله للمعمل الجنائي.

طباعة