السلطات الصينية تفرض إغلاقاً على ملايين الأشخاص جرّاء تفشي كورونا

فرضت السلطات الصينية إغلاقًا شمل عشرات ملايين الأشخاص في أنحاء البلاد الثلاثاء، وعادت عمليات الفحص الواسعة ومشاهد المسؤولين الصحيين بالملابس الواقية إلى شوارع المدن على نطاق لم تشهده القوة الاقتصادية منذ بدايات كوفيد في ظل ارتفاع كبير في عدد الإصابات.

وأعلنت الصين تسجيل 5280 إصابة جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء، أي أكثر من ضعف العدد المسجّل في اليوم السابق، في وقت تتفشى المتحورة أوميكرون في أنحاء البلد الذي اتّبع نهجًا متشددا قائمًا على "صفر إصابات كوفيد". ويبدو أن هذا النهج القائم على تدابير إغلاق محددة انقطعت الصين على إثرها عن العالم الخارجي لمدة عامين، بات على المحك إذ تجد المتحورة أوميكرون طريقها للتغلغل في أوساط السكان.

وباتت 13 مدينة على الأقل خاضعة لإغلاق شامل الثلاثاء بينما فرضت تدابير إغلاق جزئية على عدد من المدن الأخرى. وسجلت حوالي 15000 إصابة على مستوى البلاد في مارس.

وحث مسؤولو الصحة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً على تلقي اللقاح، بما في ذلك الجرعة الثالثة المعززة، في أسرع وقت ممكن.

طباعة