مسؤول مصري يكشف حقيقة العثور على قمح من زمن النبي يوسف

نفى مسؤول في وزارة الزراعة المصرية ما تمّ تداوله حول العثور على قمح فرعوني في مقابر أثرية بمصر، اُعتُقِد أنّه ترجع إلى زمن النبي يوسف.

وقال مدير معهد المحاصيل الحقلية التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في مصر محمد رضا، في تصريح لصحيفة "الوطن" المحلية:"من غير المنطقي علميا احتفاظ القمح بحالته لمدة تصل إلى عشرات السنين. فما بالك بـ4 آلاف عام".

وتابع المتحدث يقول:"هناك من استغل قصة القمح الفرعوني منذ سنوات لتحقيق أرباح كبيرة  على حساب المزارعين البسطاء".

وأوضحت الصحيفة أنّ شائعات القمح الفرعوني تعود إلى العام 2018. عندما انتشرت شائعات حول العثور على قمح عالي الإنتاجية في إحدى المقابر التي تعود إلى عصر النبي يوسف.

طباعة