الغوص في عالم الموناليزا رقمياً

اللوحة رسمها دا فينشي في فلورنسا بحدود عام 1500 وتمثل زوجة أحد تجار الأقمشة. أرشيفية

تتيح تجربة انغماسية رقمية بالكامل، انطلقت أخيراً في مدينة مرسيليا الساحلية جنوب فرنسا، الغوص في عالم الموناليزا، أشهر لوحة في العالم، لكشف ألغاز أيقونة ليوناردو دا فينشي العالمية.

ففي قاعة «قصر البورصة» الممتدة على مساحة 600 متر مربع، يمكن لزوار الحدث التنقل على ست مراحل لاستكشاف مختلف جوانب التحفة التي يتعذر إخراجها من موقع عرضها الآمن في متحف اللوفر في باريس، بسبب هشاشتها الشديدة. وقال كبير أمناء أعمال الرسم الإيطالي من القرن الـ16 في متحف اللوفر، فنسان دوليوفان، إن المعرض يشكل «فرصة للاقتراب من اللوحة، واكتشاف كامل تفاصيلها». هذه اللوحة التي بدأ معلم عصر النهضة الإيطالي رسمها في فلورنسا بحدود عام 1500، وتمثل ليزا غيرارديني، زوجة أحد تجار الأقمشة الأثرياء، شكّلت «تحدياً حقيقياً لليوناردو دا فينشي»، الذي «أراد حقاً أن يصنع تحفة في فن الرسم»، وفق دوليوفان.

طباعة