تفاصيل جديدة في جريمة نحر أختين لأمهما بالكويت.. والدافع صادم!

كشف مصدر أمني كويتي، اليوم الأحد، عن تفاصيل جديدة في جريمة نحر أختين لأمهما البالغة من العمر 67 عامًا في الكويت وفصل رأسها عن جسدها، في منطقة الدوحة، والتي أثارت الرأي العام مؤخرًا.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية، عن المصدر، قوله: إن "الداخلية علمت بالجريمة بعدما تشاجرت الفتاتان مع شقيقهما الأصغر لرفضه مساعدتهما في إزاحة جثة الأم فنشب شجار، على أثره تدخل أربعة شباب كانوا في ضيافة الشاب وجار الأسرة".

وأضاف المصدر: أن "شقيق الفتاتين لم يكن على علم بالجريمة؛ سواءً في مراحل التخطيط أو التنفيذ"، فيما أكد شقيق القاتلتين أن أمه كانت سيدة طيبة، ومشيرًا إلى أنه لو سمع أي استغاثة تصدر عن أمه لتدخل فورًا.

وتابع شقيق القاتلتين: أن "ظروفهم المادية لم تكن تسمح لهم بالتردد على المطاعم والمقاهي، فيما قالت المتهمتان أن الأم القتيلة عزلتهما عن العالم وعدد مرات خروجهما طيلة ست سنوات محدودة جدًا، إلا أن المصدر الأمني بيَّن أن الفتاتين في المجمل مهزوزتان نفسيًا.

 

طباعة