مقتل عامل مصري على يد سائق سوري في السعودية

توفي عامل مصري بالسعودية خلال مشاجرة مع سائق من الجنسية السورية، وخلال المشاجرة قام السائق السوري بطعن العامل المصرى بآلة حادة (مفك) فى رقبته ولاذ بالفرار.

وأوضح هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة المصرية، أن الوزير كلف الملحق العمالي بالرياض بمتابعة شحن الجثمان بالتنسيق مع القنصلية وموافاة الوزارة بتقرير بذلك فور معرفة باقي الملابسات أولًا بأول، وإبلاغه خالص تعازيه لأهل المتوفي وأن يلهمهم الله الصبر والسلوان، والتأكيد لهم أن الوزارة والقنصلية تتابعان حقوقه كاملة نتيجة حادث الاعتداء.

وتلقى الوزير تقريرا عاجلا من  الملحق العمالي أحمد رجائي أشار فيه إلى تفاصيل الحادث، بأن المصاب توفي أمس السبت 12 مارس ويدعى مصطفى محمد العربى بغدادى من محافظة أسوان-الجزيرة- مستعمرة السكة الحديد ويبلغ من العمر 43عاما ، وزوجته برفقته بالرياض، حيث أصيب منذ يومين خلال مشاجرة مع سائق من الجنسية السورية، وخلال المشاجرة قام السائق السوري بطعن العامل المصرى بآلة حادة (مفك) فى رقبته ولاذ بالفرار، وفقا لصحيفة الأهرام.

 وأضاف الملحق العمالي أنه تم نقل العامل المصري إلى مدينة الملك سعود الطبية (الشميسي) بالرياض وتلقى الإسعافات الأولية وبمراجعة الطبيب المعالج للحالة أفاد بوصول العامل في حالة خطيرة ولديه تجمعات دموية على الرئتين مما استوجب عمل شرنقتين ووضعه على جهاز التنفس الصناعي وخلال اليومين الماضيين توقف القلب عدة مرات وتم إنعاشه بالصدمات الكهربائية وعاد إلى العمل مرة أخرى إلا أن العامل دخل صباح أمس السبت في حالة وفاة دماغية ما كان له الأثر السيئ على حالته الصحية العامة وفاضت روحه إلى بارئها بعد صلاة العصر.

 وأوضح الملحق العمالي أحمد رجائي أن السلطات السعودية قامت من جانبها بتفريغ كاميرات المراقبة وتحديد هوية السائق السوري والسيارة التى كان يستقلها وتم عمل محضر بالواقعة بمركز شرطة المنار بالرياض وتكليف البحث الجنائي بضبط الجاني.

 

 

 

طباعة