باكستاني يقتل ابنته حديثة الولادة بـ5 رصاصات

ألقت السلطات في باكستان القبض على أب للاشتباه في قيامه بقتل طفلته البالغة من العمر سبعة أيام رمياً بالرصاص لأنه أراد أن يكون مولوده الأول صبياً، في قضية أثارت الغضب في البلاد، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

قالت الشرطة إن الطفلة المولودة حديثاً وتُدعى جنات - وتعني «الجنة» باللغة الأردية - أُطلق عليها النار خمس مرات يوم الاثنين داخل منزلها في مدينة ميانوالي بوسط البلاد.

ذكرت صحيفة «دون» أن المشتبه به، ويدعى شهزيب خان، دخل منزله وأمر زوجته بتسليم جنات قبل إطلاق النار على الطفلة الصغيرة.

وقالت الشرطة إن شهزيب الذي تزوج منذ عامين هرب بعد ذلك من مكان الحادث لكنه اعتقل يوم الخميس في حي قريب.

في بعض أجزاء باكستان، تعني العادات القبلية أنه يمكن اعتبار الفتيات الصغيرات إهانة للرجولة.

وقدم خال الفتاة، هداية الله خان، شكوى رسمية ضد الرجل لقيامه بجريمة القتل هذه.

وقال هداية الله «ولدت فتاة... كان غاضباً» في إشارة إلى الأب.

وأوضح قريب العائلة أن شهزيب لم يعد إلى منزل الأسرة بعد أن اكتشف أن زوجته أنجبت طفلة ورفض تقبلها.

من ثم أشار هداية الله إلى أن المشتبه به دخل منزل الأسرة حيث تجمع الأقارب وأمر زوجته بتسليم جنات إليه.

وتابع: «أخذ المشتبه به الفتاة بين يديه وقتلها بالرصاص».

ادعى هداية الله أنه حاول أخذ الطفلة بعيداً عن شهزيب لكن الأخير صوب البندقية نحوه وأقارب آخرين وهددهم بإطلاق النار عليهم إذا اقتربوا منه.

طباعة