امرأة تترك طفلة حديثة الولادة في الجامع الأموي بدمشق


عثرت قوى الأمن الداخلي السورية على طفلة حديثة الولادة متروكة ضمن حرم الجامع الأموي وسط العاصمة دمشق..
وفي التفاصيل، قالت وزارة الداخلية إن سيدة دخلت  إلى حرم الجامع الأموي بحجة أنها ستقوم بالوضوء والصلاة ووضعت الطفلة لدى إحدى السيدات الموجودات ضمن الحرم ومن ثم غادرت المكان ولم تعد.
وبعد نصف ساعة من غياب السيدة المجهولة قامت المرأة بالبحث عنها بالاستعانة بموظفي الجامع ولكنهم لم يعثروا عليها.
وتوجهت دورية إلى الجامع وتم استلام الطفلة والاهتمام بها وأخذها إلى مشفى الأطفال بدمشق للاطمئنان على صحتها حيث تبين أنها حديثة الولادة ولا يتجاوز عمرها عدة أيام والتحقيقات مستمرة لمعرفة ذوي الطفلة والعثور عليهم.

طباعة