الإعدام للزوجة اللعوب والصديق الخائن بعد قتلهما للزوج وتخلصا من جثته في الجبل

عاقبت محكمة جنايات نجع حمادي في مصر، ربة منزل وعشيقها بالإعدام شنقا، بتهمة قتل الزوج، بسبب وجود علاقة غير شرعية بينهما، وإلقاء جثته بجبل قرية الكرنك التابعة لمركز أبو تشت، شمالي محافظة قنا.

وتعود أحداث القضية إلى 3 نوفمبر 2020، عندما عثرت الأجهزة الأمنية بقنا على جثة متعفنة، داخل جبال الكرنك بمركز أبو تشت شمالي قنا.

وتلقت مديرية أمن قنا آنذاك، إخطارا بالعثور على جثة متعفنة مجهولة الهوية، بالقرب من كمين الكرنك في منطقة جبلية داخل الجبل على عمق 10 كيلو مترات.

وتم نقل الجثة إلى مستشفى نجع حمادي العام، وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات التي كلفت وحدة المباحث بالتحري حول الواقعة وكشفت ملابساتها.

وكشفت التحريات أن الجثة لعامل يدعى أحمد عبد العظيم لبيب، 45 عامًا، مقيم بني سويف، ويعمل نقاش.

وأوضحت التحريات أن المجني عليه كان له علاقة مع المتهم ويدعى إبراهيم. ح. م، مقيم المراغة سوهاج، وكان المتهم يذهب إلى المجني عليه في مسكنه بالقاهرة، بحجة الأصدقاء والعمل سويا في التنقيب عن الآثار.

وأشارت التحريات إلى أنه نشبت علاقة عاطفية بين المتهم وزوجة المجني عليه، واتفقت الزوجة مع المتهم على التخلص من زوجها ليخلو لهما الجو.

وأوضحت التحريات أن المتهم استدرج المجني عليه إلى جبال الكرنك التابعة لمركز أبو تشت، بحجة البحث عن الآثار، وبعد دخولهما الجبل بعشرة كيلو مترات، تخلص المتهم من المجني عليه وفر هاربًا.

جرى ضبط المتهمين، وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتتولى التحقيقات وأحيلت القضية برقم 2111 لسنة 2021 جنايات أبو تشت، والمقيدة برقم 376 لسنة 2021 كلي قنا، إلى محكمة الجنايات، والتي بدورها عاقبت المتهمين بالإعدام شنقا، بعد أخذ الرأي الشرعي في إعدامهما.

طباعة