غرق طفل سعودي في مستنقع بجوار البيت

 غرق الطفل السعودي تركي الرشيدي يوم الاثنين الماضي قرب منزله، بعد خروجه للعب، فيما عم الحزن منطقة الحي السابع في ضاحية الملك فهد بالدمام شرق السعودية.
وقال خال الطفل أن تركي، 8 أعوام، عاد من المدرسة بعد أداء الاختبارات، وراح يلعب في حوش المنزل، وعندما افتقده الأهل خرجوا للبحث عنه، فوجدوه غارقا في المستنقع الذي يبلغ عمقه 6 أمتار.

وسارعوا، حسب خاله، للإتصال بالدفاع المدني الذي حضر وانتشل جثة الطفل، ونقله الهلال الأحمر للمستشفى، إلا أنه كان قد فارق الحياة.

 

 

 

طباعة