بنغلاديش تعيد إحياء «موسلين دكا».. قماش النخبة

تسعى بنغلاديش إلى إحياء قماش موسلين دكا، الذي كان يُعتقد أنه ولّى إلى غير رجعة، بعدما كان في الماضي يُستخدم في ملابس النخب كملكة فرنسا ماري أنطوانيت والروائية الإنجليزية جين أوستن، وكان يدر مالاً وفيراً.

وكان «موسلين دكا» يُنسج بخيوط قطنية رفيعة جداً إلى درجة أن الملابس المصنوعة منه، والتي كان يرتديها علية القوم في الصالونات الأوروبية كانت تبدو شفافة في ظروف إضاءة معيّنة.

وقال المسؤول في الفريق الذي يدير مشروع إحياء الموسلين أيوب علي، إن «أحداً لم يكن يعرف كيف يصنع هذا القماش»، إذ إن «المعمل الشهير للقطن الذي كان يوفّر الخيوط لم يعد موجوداً». وكان لتجارة الموسلين دور مهم في جعل دلتا نهر الغانج والأراضي التي تقع فيها بنغلاديش اليوم واحدة من أكثر المناطق ازدهاراً في العالم، وفقاً للمؤرخين.

طباعة