انتحار عريس بعد أقل من 30 دقيقة من زفافه

شهدت منطقة البدرشين بالجيزة بمصر  واقعة انتحار، راح على إثرها عريس بعد أقل من 30 دقيقة من انتهاء حفل الزفاف، نتيجة مروره بحالة من عدم الاتزان النفسي

و ذكر موقع “مصراوي” تفاصيل انتحار الشاب البالغ من العمر  26 عامًا في الحمام بعدما طعن نفسه  قاصدًا إنهاء حياته.

  و بحسب ما قالته العروس لم يظهر على وجه الشاب أي نوايا واضحة للانتحار حيث أنه بعد انتهاء العرس أخبرها بأنه سيذهب إلى الحمام

وأضافت أنه كان طبيعيًا وقت العرس و لكنه لم يتحدث معها سوى بكلمتين فقط"هدخل الحمام" ، مشيرة إلى أنها كانت تنتظر خروجه  لكنه تأخر بشكل كبير مما أشعرها 

بالقلق .

و أضافت أنها عندما  طرقت الحمام و لم يجيب فتحت الباب فوجدته على الأرض غارقًا في دمائه فأبلغت  أسرته بما جرى و انتقلوا به للمستشفى في محاولة لإنقاذه، لكنه

فارق الحياة قبل وصوله متأثرًا بإصابته.

و كشفت التحقيقات مع أهل الضحية أنه كان يُعاني من حالة نفسية حادة يتعالج منها لسنوات ، و أن والدة الضحية سعت  إلى تزوجيه اعتقادًا منها أن حياته ستتغير للأفضل

لما عاناه من أزمة نفسية  لكنه أدى إلى الانتحار.

 

طباعة