هنأت «أم الإمارات» ومنال بنت محمد بمناسبة يوم المرأة

منى المري: المرأة الإماراتية «صانعة تغيير» وإسهاماتها مؤثرة على كل المستويات

منى المري: «تخصيص يوم للمرأة على المستوى العالمي يأتي تقديراً لجهودها وعطائها ودورها الذي لا غنى عنه».

تقدمت نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المري،، بالتهاني والتبريكات لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، بمناسبة يوم المرأة العالمي، مشيدةً بالدعم الذي تقدمه سموها للمرأة الإماراتية ورعايتها لها على كل المستويات.

كما تقدمت بالتهنئة والتبريكات لحرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، بهذه المناسبة، مثمنةً جهود سموها في دعم المرأة وترسيخ التوازن بين الجنسين نهجاً مستداماً بكل قطاعات الدولة عبر مبادرات ومشروعات نوعية تترجم رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لتعزيز دور المرأة والارتقاء بمكانة الإمارات عالمياً في ملف التوازن بين الجنسين.

وقالت إن تخصيص يوم للمرأة على المستوى العالمي يأتي تقديراً لجهودها وعطائها ودورها الذي لا غنى عنه لتحقيق التنمية والرخاء الاقتصادي والاجتماعي والاستقرار السياسي وتسليط الضوء على التحديات التي تواجهها في العديد من المجتمعات وسبل التغلب عليها.

وأضافت أن يوم المرأة العالمي يتزامن هذا العام مع استضافة الإمارات لنسخة استثنائية من معرض إكسبو الدولي بمشاركة 192 دولة، وقد حرص مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين على أن يكون له مشاركة متميزة في هذا الحدث العالمي بدعم وتوجيهات من سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عبر مبادرات ومشروعات نوعية تم تنفيذها بالتعاون مع جناح المرأة منذ انطلاقة المعرض في أكتوبر الماضي بهدف إحداث تأثير نوعي في ملف التوازن بين الجنسين على الصعيد الدولي.

وأضافت: «بفضل الدعم الذي وفرته القيادة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، كان للمرأة الإماراتية، ولايزال، دور بارز بوصفها صانعة تغيير من خلال إسهاماتها المؤثرة على كل المستويات بمختلف القطاعات».

طباعة