وافد أميركي يرتكب "فعلاً فاضحاً" في دولة عربية

صورة أرشيفية

أقر وافد أميركي من أصول عربية بالسب العلني والفعل الفاضح في الكويت، لكنه نفى اتهامه بالتهديد بإلحاق الأذى، وجاءت أقوال الوافد أمام رجال مباحث حولي الذين قاموا بتحديده من خلال رقم لوحة مركبته بعد التواصل مع الإدارة العامة للمرور ومن ثم إبلاغه بالحضور للتحقيق في القضية التي سجلت بمخفر شرطة ميدان حولي، وجاءت تحت عنوان "سب علني والتهديد بإلحاق أذى والفعل الفاضح".

وقالت صحيفة "الأنباء" إن مواطناً كويتياً من مواليد 1964 أبلغ بأنه خلال سيره بمركبته على طريق الفحيحيل السريع تعرض للسب، وأن قائد مركبة - زود رجال الأمن بأرقامها ـ قام بارتكاب فعل فاضح ضده إثر خلاف على أولوية السير.

وفور تسجيل قضية أحيلت إلى المباحث التي خلصت تحرياتها إلى أن المركبة الأخرى تعود لوافد أميركي من مواليد 2000، حيث تم استدعاؤه، وبسؤاله عن الواقعة أقر بصحة ما جاء في البلاغ باستثناء جزئية التهديد، وبإجراء مزيد من التحريات خلص تقرير المباحث إلى عدم ارتكاب المتهم واقعة التهديد، وأن الموضوع لم يتعد السب والفعل الفاضح، وكان من خلال وضعية حركة، أي أن المركبتين لم تتوقفا.

طباعة