لأول مرة.. طليقة بيل غيتس تكشف سبب انفصالهما

كشفت طليقة الملياردير الأميركي بيل غيتس في حديث علني لأول مرة منذ إعلان انفصالهما، سبب قرار انفصالها عن مؤسس شركة مايكروسوفت.

وكان بيل غيتس وميليندا أعلنا انفصالهما بعد 27 عاماً من الزواج، في بيان نشره حساب بيل غيتس على تويتر يوم 3 مايو العام الماضي، ولهما 3 أبناء أصغرهم عمره 18 عاماً.

وقالت ميليندا غيتس 57 عاماً، في حوار مع قناة  CBC، إنها قالت لزوجها إنها لا تشعر بالارتياح إزاء رجل الأعمال المدان بجرائم جنسية جيفري إبستين بعد أن التقاه الزوجان معاً في 2013، مؤكدة أن بيل واصل علاقته به رغم إفصاحها عن مخاوفها.

وأضافت بحسب "العربية" أن هناك أشياء كثيرة وراء قرار طلاقها، مؤكدة أن أول سبب للانفصال يعود إلى أنها لم تكن راضية عن عقد اجتماعات مع إبستين.

وتابعت: "ذهبت للقاء إبستين لأني أردت أن أعرف من يكون هذا الرجل، وندمت على ذلك منذ اللحظة الثانية التي دخلت فيها الباب، وراودتني كوابيس بعد ذلك".

طباعة