امرأة تنتقم من طليقها.. أراد الزواج فأحرقت سيارته الجديدة !

"خلعتني بحكم من المحكمة ثم أحرقت سيارتي الجديدة لأنني أردت الزواج مرة ثانية"، بهذه الكلمات رد شاب ثلاثيني على سؤال قاضي محكمة الأسرة في مصر، عن سبب إقامته دعوى تعويض ضد طليقته بقيمة مليون جنيه مصري، موضحاً وفق صحيفة "الوطن" المصرية" أن زوجته خلعته بحكم من القضاء وبعد أشهر طلبت العودة لعصمته مرة أخرى، لكنه رفض وبعد فترة كان يستعد للزواج مرة أخرى وبعد أن علمت، فوجئ بإحراق سيارته، ثم اكتشف أنها هي من دبرت ذلك.

وذكر الشاب في دعواه أمام محكمة الأسرة، أنه تزوج قبل 6 سنوات بعد قصة حب نشأت بينهما خلال دراستهما الجامعية، وبعد التخرج تقدم لخطبتها وسارت الأمور على ما يرام وتمت الزيجة، وبعد الزواج كانت تواجههما بعض المشكلات الروتينية ورزقا بطفلين "ولد، وبنت"، وكانا يعيشان في سعادة، حتى بدأت المشكلات تكبر بينهما، وقرر الانفصال عن زوجته، لكنه تراجع عن ذلك من أجل أطفالهما، لكن زوجته ذهبت إلى محكمة الأسرة وأقامت ضده دعوى خلع وحصلت على حكم قضائي بطلاقها، وحصلت على حقوقها الشرعية كاملة، لكنه فوجئ بها بعد فترة تحاول إقناعه بالعودة إليها وردها لعصمته، وعندما رفض زاد جنونها وبدأت بملاحقته بالأذى، ومنعته من رؤية أطفاله عدة مرات، وبدأت بملاحقته بدعاوى كيدية.

وأضاف الشاب: "بعد ما رفضت أرجع لها اتجننت وبدأت تضايقني في الشغل، وتكلم الأولاد عليا بطريقة سيئة، وبعد فترة عرفت إني في علاقة جديدة وأني سأتزوج مرة أخرى فبدأت ترفع عليّ قضايا كيدية، ثم أحرقت سيارتي الجديدة.

وحملت دعوى التعويض رقم 362 لسنة 2021، ولا زالت منظورة أمام المحكمة القضاء المصري.

طباعة