مجزرة سيارات بورش وأودي وبنتلي قرب البرتغال

قال مسؤول بميناء برتغالي إن سفينة تحمل آلاف السيارات الفارهة، مثل بورش وأودي وبنتلي، غرقت، الثلاثاء، بعد نحو أسبوعين من اشتعال النيران بها، قبالة ساحل جزر الأزور البرتغالية.

وقال خواو مينديز كابيكاس، رئيس أقرب ميناء في جزيرة فايال الأزورية لرويترز، إن السفينة فليسيتي إيس، التي ترفع علم بنما، غرقت عندما بدأت جهود قطرها، بسبب مشكلات في الهيكل نتجت عن الحريق وارتفاع الموج.

وكانت النار قد اشتعلت في السفينة التي تحمل نحو أربعة آلاف سيارة مختلفة من إنتاج فولكسفاغن من ألمانيا إلى الولايات المتحدة في 16 فبراير. وتم إجلاء أفراد الطاقم البالغ عددهم 22 فردا منها في اليوم نفسه.

طباعة