لم يتقدم لخطبتها فتسببت في انتحاره

أقدم شاب ثلاثيني على الانتحار قفزا من أعلى كوبري جامعة القاهرة في مصر، بعد دخوله في اكتئاب حاد نتيجة مشاجرة بينه وبين الفتاة المرتبط بها عاطفيا، دفعته لإلقاء نفسه من أعلى كوبري الجامعة بالجيزة.

وتغيب الشاب عن المنزل ما دفع شقيقه للإبلاغ عن تغيبه، خصوصا إنه كان على علم بالحالة النفسية التي لازمت شقيقه بعدما تشاجر مع الفتاة المرتبط بها، وأنه دخل في حالة اكتئاب حاد، جعلت له ميول انتحارية.

البداية عندما تلقت السلطات المصرية بلاغًا من من أحد الأشخاص يفيد بتغيب أخيه في العقد الثالث من عمره، وأشار إلى إنه حاول التواصل مع شقيقه المتغيب، فقامت بالرد علي الهاتف سيدة لتخبره بعثورها علي الهاتف بجوار سور كوبري الجامعة.

بعد التأكد من صحة البلاغ وفحص هاتف المتغيب، تبين أنه كان على علاقة عاطفية مع أحدي الفتيات من بالمنيا، ونشب بينهما خلافات لرفضه أن يتقدم لخطبتها رسمياً، ما دفع الشاب لإنهاء حياته قفزا في مياه النيل من أعلي كوبري الجامعة.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتي كلفت شرطة المسطحات بالبحث عن الجثة، وجري انتشالها ونقلها إلى ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة ولا تزال التحقيقات مستمرة.

طباعة