القضاء الاردني يقول كلمته بحق عامل اعتدى على طفل يعاني من التوحد

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى في العاصمة عمان الاحد حكما مشددا بحق عامل اعتدى جنسيا على طفل يبلغ من العمر 9 سنوات يعاني من مرض التوحد وتدني المستوى الادراكي والمعرفي وضعف بالتركيز وتشتت الانتباه خلال لعبه في الشارع والحكم عليه الوضع بالاشغال المؤقتة 12 سنة.

وبحسب عدد من الصحف المحلية، تم إعلان القرارخلال جلسة علنية، وجرمت المحكمة المتهم البالغ من العمر 39 عاما بجناية هتك العرض خلاقا لاحكام المادة 299 من قانون العقوبات الأردني.

ووفق قرار المحكمة فقد كان المجني عليه البالغ من العمر 9 سنوات ويعاني من مرض التوحد وتدني في المستوى الادراكي والمعرفي وضعف في التركيز وتشتت بالانتباه، في مساء شهر تشرين أول من عام 2021 وأثناء قيام المجني عليه باللعب واللهو في الشارع العام بالقرب من منزل جده لوالده صادفه المتهم والذي ايقن بان الفرصة قد سنحت له للاعتداء على المجني عليه عندها اقدم على اقتياده الى منطقة قريبة من المكان وقام بهتك عرضه وفي تلك الأثناء كان والد المجي عليه الشاهد ومجموعة من المجتورين ومن ضمنهم الشاهدين بالقضية يبحثون عن المجني عليه في المكان.

وقالت المحكمة في قرارها ان الافعال التي اقدم عليها المتهم قد شكلت درجة كبيرة من الجسامة باقدامه بالاعتداء على طفل لم يبلغ التاسعه من العمر ويعاني من مرض التوحد الامر الذي تجد معه المحكمة الارتقاء بالحد الادنى للعقوبة المقررة بحق المتهم بالاشغال المؤقتة 12 سنة والرسوم.

طباعة