مصر.."الأعلى للشؤون الإسلامية" يحذر من" سموم" إبراهيم عيسى

علق خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمصر على تصريحات الإعلامي إبراهيم عيسى، التي أنكر فيها معجزة الإسراء والمعراج.

وقال الجندي عبر برنامج "لعلهم يفقهون": "الأستاذ إبراهيم عيسى، دأب خلال الفترة الأخيرة على نشر سمومه، بالهجوم على الدين، وهنا لا ينظر له كباحث، وإنما ننظر إليه كرجل ينشر فكرا، وهنا لا يُعتد برأيه أو فكره الديني، ومن يُحاسبه على هذا الأمر ليست لنا علاقة به، وهذا أمر يرجع للدولة". بحسب "القاهرة 24"

وتابع: "احترم إبراهيم عيسى، ككاتب وصحفي، إنما غير مقبول حديثه في أمور شرعية ودينية، ولا نقبل بإهدار دمه، ولا نستحل عرضه وسُمعته، ولا نقبل بسبه من قبل أي أحد".

وعن الإسراء والمعراج قال: "نؤمن بهما إيمانا يقينيا، وهذا جزء من العقيدة، ونؤمن بأنها إحدى معجزات الله".

كما لفت الجندي إلى أن "هناك معارج كثيرة وليس معراجا واحدا، ومن يفهم غير ذلك لم يفهم القرآن الكريم في قول الله تعالى: "ليس له دافع * من اللَّه ذي الْمعارج".

وكان الإعلامي المصري إبراهيم عيسى قال إن "المسلم في عام 2022 لا يحتاج لأي رجل دين أو شيخ في حياته"، وأضاف أن القصص التي يقوم المشايخ بسردها على مستمعيهم "تصل نسبة الكذب فيها لـ99%".

وقال عيسى عن معجزة الإسراء والمعراج إنها "وهمية"، وأضاف: "طب إيه رأيك إن مفيش معراج، هتصدق إن مفيش؟.. وكل قصة إنه طلع السما وشاف الناس اللي في السما وشاف الناس في النار، كل دي قصة وهمية كاملة، دي كتب السيرة والتاريخ والحديث هي اللي بتقول، لكن هو مصدّر لك الكتب والقصص اللي بتقول حصلت".

طباعة