وفاة معاق على يد أشقائه «بسبب الميراث »

تجرد عدد من الأشقاء في محافظة الدقهلية في مصر من رابطة الدم، وقاموا بقتل شقيقهم الأصغر بسبب خلافهم على الميراث ومعاش والدهم.


و بحسب ما جاء في صحيفة "المصري اليوم"   تلقى مدير أمن الدقهلية إخطارًا من مأمور مركز أجا بورود إشارة من مستشفى أجا المركزي، بوصول جثة هامدة وبها آثار اعتداء وانتقل ضباط مباحث مركز شرطة أجا إلى مكان البلاغ ليتبين مصرع المجني عليه نتيجة تعدٍّ من أشقائه.


و دلت تحريات المباحث على أن خلافات نشبت بين المجني عليه وشقيقته بسبب الميراث والمعاش، حيث قامت بالزواج العرفي حتى تحصل على معاش والدهم، ونشبت مشادة كلامية بينها وبين شقيقها المجني عليه فاستدعت أحد أشقائها، وشقيقتها

ونجلها، وزوجها، وتعدوا عليه بالضرب بماسورة حتى لقي مصرعه. 


 يذكر بأنه تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق.

كما قالت زوجة المتوفى في البلاغ إن زوجها كان يعاتب شقيقته‎ ‎على زواجها العرفي من أجل حصولها على معاش والدهما، وحدثت مشادة بينهما وتطور الأمر لقيامها باستدعاء أشقائها ونجل شقيقتها وزوجها وقاموا ‏بالتعدي عليه بالضرب حتى لقي مصرعه‎.

وأضافت :«أنا زوجي معاق يمشي على عكاز ولدينا 3 أبناء أصغرهم مولود منذ شهر واحد، وللأسف زوجى كان نازل شغله في ورشة الكاوتش ‏أسفل المنزل، ورزقه محدود بسبب ظروفه الصحية وقيامه بعمل أكثر من عملية، وبسبب طمع اخواته رجع لنا جثة

هامدة ‏وحاليا تركت المنزل بسبب تهديد أسرته لى بقتلى، وأطالب بالقصاص لزوجي».

طباعة