احتجز رهينة وهدد بتفجير نفسه.. مهاجم "أبل أمستردام" طلب 227 مليون دولار

ذكرت الشرطة الهولندية، اليوم الأربعاء، أن رجلاً، 27 عاماً، يشتبه أنه احتجز شخصا كرهينة، في متجر لشركة "أبل" في أمستردام، طالب بـ 200 مليون يورو (227 مليون دولار أمريكي)، في صورة عملة مشفرة، وهدد بتفجير نفسه.

وأضافت الشرطة اليوم الأربعاء أن الهجوم انتهى، في وقت متأخر أمس الثلاثاء، حيث أصيب من يشتبه أنه منفذ الهجوم بشكل خطير، بعد أن صدمته سيارة تابعة للشرطة. ولم يتعرض الرهينة وهو رجل بريطاني لأذى.

ولم يتعرض حوالي 70 شخصا، كانوا في المتجر، وقت وقوع عملية السطو المسلح، لأذى أيضا. وعلى مدى ساعات تمكن مواطنون من متابعة الأحداث، عبر مقاطع فيديو، تم نشرها في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الشرطة إن المشتبه به، المدجج بالسلاح، دخل المتجر متعدد الطوابق، حوالي الساعة الخامسة والنصف مساء، قبل أن يحتجز أحد العملاء كرهينة ويطالب بمبلغ 200 مليون يورو، في صورة عملة مشفرة.

وقال رئيس شرطة أمستردام، فرانك باو: "استمر المشتبه به في تصويب البندقية نحو الرهينة وهدد بتفجير نفسه".

وعندما وصلت الشرطة، إلى المبنى فتح الرجل النار. ثم أمنت قوات الشرطة الخاصة المدججة بالسلاح، المتجر وطوقت المبنى.

وفي الساعة العاشرة والنصف مساء، تمكن الرهينة من الفرار . وتبعه منفذ الهجوم، لكن صدمته سيارة تابعة للشرطة.

ولم تحدد الشرطة عدد الأشخاص الذين هربوا من الهجوم، إلا أن وسائل إعلام محلية ذكرت أن عددهم كان يقدر بالعشرات.

وكتبت الشرطة على موقع تويتر إنها لن تشارك أي معلومات عن الموقف داخل المبنى وحوله لأسباب أمنية.

وأظهرت لقطات فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي المهاجم وهو يهدد رجلا أعزل بمسدس. وذكر شهود أنهم سمعوا دوي أعيرة نارية، وفقا لوسائل إعلام محلية.

طباعة