لبناني يعطي رضيعته لشرطي على الطريق: "خدها .. ما معي طعميها" ! .. فيديو

أصبحت رضيعة لبنانية حديث مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بعدما انتشر لها مقطع فيديو بين يدي والدها يحاول إعطاءها لأحد رجال الأمن على الطريق مردداً عبارات باللهجة اللبنانية: "خدها .. ما معي طعميها"، في إشارة منه إلى سوء الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وبأنه لا يملك مالاً لشراء طعام يسد به رمق رضيعته.

وظهر الأب حسب "العربية.نت" وبيديه طفلة لا يتجاوز عمرها عدة أسابيع، توجه مسرعاً لرجل أمن مانحاً إياه فلذه كبده، بينما تجمهرت حوله الناس مؤيدة كلامه حول صعوبة المعيشة في بلد أطلق عليه يوما ما "سويسرا الشرق".

كما تعالت صرخات الرجل المحروق ودموعه غمرت وجهه، مؤكداً  أنه لا يملك مالاً لإطعامها، بينما حاولت الجموع تهدئة حاله دون جدوى.

لتتعالى صيحاته وسط العاصمة: "شو بدا تاكل.. شو بدا تاكل"، في إشارة منه إلى ابنته الرضيعة.

كما يُسمع صوت أحد الأشخاص وهو يقول لعنصر الأمن: "عطوها للميتم يا عيب الشوم عليكم".
ويشهد لبنان منذ عام 2019 انهيارا اقتصاديا غير مسبوق، صنفه البنك الدولي بأنه من بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن الماضي وبات أكثر من 80% من السكان تحت خط الفقر.

وحتى أدوية الأمراض المُزمنة كالسكري والضغط وأدوية القلب وأدوية الأمراض السرطانية، رغم أنها لا تزال مدعومة رسمياً من الدولة، لكنها غير متوفرة نهائياً في الصيدليات، ويحاول اللبنانيون توفيرها إما من قبل أقاربهم وأصدقائهم في الخارج، أو شراءها من تركيا والأردن أو يتبادلون ويتقاسمون ما توفّر من الجرعات والحبوب منها.

طباعة